alarab logo
Alarab Daily Newspaper
????E ??C??E ??E??E
    8154 C??II -
السبت 9 أكتوبر 2010م – الموافق 1 ذو القعدة 1431هـ
 
    الطماطم تقود الارتفاع اليومي في أسعار الخضراوات   logo arab     جامعة قطر تحتضن طلابها بمشاعر الفرحة والأمل بمستقبل أفضل   logo arab     محسنون من قطر يتبرعون بـ «100» منحة دراسية للأيتام في غزة   logo arab     العالم يعيش أزمة ويحتاج لأخلاق إسلامية لا تجارية   logo arab     ائتلاف المالكي يرفض تصريحات السفير الأميركي حول الصدريين   logo arab     تظاهرات في بغداد ومدن عراقية تطالب بالإسراع في تشكيل الحكومة   logo arab     «دولة القانون» ترفض مبادرة البارزاني و«العراقية» ترحب بها   logo arab     إسرائيل تسمح لـ300 رجل دين درزي بزيارة سوريا   logo arab     الجيش اللبناني: نعمل لمنع الفتنة   logo arab     واشنطن تعارض اتفاق «النقل الجوي المباشر» بين مصر وإيران   logo arab     موسى: القمة العربية - الإفريقية حدث تاريخي   logo arab     تحفظ مصري على تغيير اسم الجامعة   logo arab     قمة سرت تبحث اليوم تحول «الجامعة» إلى اتحاد   logo arab
 
العرب الانترنت
آراء وقضايا   آراء ومقالات
ريم سعيد آل عاطف
المرأة وعالم الأحزان
إياد الدليمي
العراقيون بانتظار الانقلاب العسكري
سيد أحمد الخضر
الاعتراف بالقاعدة ثمن السلام
بروجيكت سنديكيت
أوروبا تتحول إلى اليمين
كتاب العرب
 
facebook
friendfeed
twitter
youtube
مقاطع الفيديو     
??E ????E
Alarab Videos
لا يوجد فيديو للعرض
الأرشيف
??E ????E
 
E?E?? C?I? ??U??C?I? اطبع ارسل امقال
ناميبيا تعتمد على شعوب «هيمبا» لجذب السياح دون أن تحقق لهم التنمية

2010-10-08
أوهونغوموري (ناميبيا) - AFP  
في بلدة نائية من شمال ناميبيا نساء من إثنية «هيمبا» يغنين ويرقصن أمام السياح بأجسامهن المطلية بلون أصفر مائل إلى الاحمرار، ورغم أن زيارات السياح هذه إلى ارتفاع إلا أن الشعوب المحلية لا تستفيد منها إلا قليلاً، ومع إحصاء نحو مليون زائر أجنبي سنوياً، تشكل السياحة القطاع الاقتصادي الثالث في ناميبيا، وهو ماض في النمو.
وخلال فصل الشتاء في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، يتوافد السياح يومياً إلى بلدة أوهونغوموري القريبة من الحدود الأنغولية للتعرف على هؤلاء القوم من البدو الذين يسكنون الأكواخ، وكثيرون هم اليوم أولئك الذين يهتمون أكثر فأكثر بأساليب عيش «هيمبا» التقليدية ويبدون إعجابهم بأجسادهم. وفي حين يرحب السكان المحليون بالسياحة إلا أن البعض لا يترددون في انتقاد بعض مظاهرها، ويلفت كاكاراندوا موتامبو مسؤول في منظمة الصليب الأحمر المحلية إلى أن «المشكلة لا تتعلق بالسياح بل بنا نحن، علينا أن ننظم صفوفنا، الناس لا يفكرون في تطوير بنى تحتية لهذه المجموعات».
وفي هذه المنطقة التي تضم حوالي 15 محمية، يخطط لإنشاء أخرى حول قرية «أوبوو» المجاورة، أما حقوق استثمار الموارد في هذه الأراضي التي تحتل %15 من مساحة ناميبيا، فتعود إلى المجتمعات الريفية بحسب آلية وضعتها الحكومة الناميبية في عام 1995.
وتشير وزارة البيئة الناميبية إلى أن هذه المحميات التي ينوون إنشاءها في منطقة أوبوو سوف تسمح بإدارة العائدات بطريقة مشتركة، بهدف إصلاح الآبار أو بناء المدارس. لكن عدداً من القادة المحليين لا يؤيدون تخصيص جزء من أرباحهم للمجتمعات الأكثر عوزاً، ويأسف تواسوابي مبينجي زعيم إحدى عائلات أوهونغوموري قائلاً: «اجتمعنا لبناء بئر لكن أحداً لم يشأ تشارك أمواله مع الآخرين». وبالعزم نفسه الذي تبديه بهدف جعل الجميع يستفيدون من العائدات السياحية، تحاول الجمعية الفرنسية - الناميبية «كوفاهيمبا» جمع الأموال لبناء مركز ثقافي بين أوبوو وشلالات إيبوبا واحدة من وجهات السياح المفضلة.
وعلى مدخل بلدة أوهونغوموري ترضع فوزوفامواني (19 عاماً) طفلها، هي سعيدة بتدفق السياح، تقول: «يرغب السياح بالتعرف على ثقافتنا، يحضرون لنا الطعام ويشترون العقود ويدفعون لنا مقابل التقاط صورة»، وبواسطة المال الذي تجنيه تستطيع زيارة والدتها في المستشفى وشراء أغطية مثلاً أو دقيق الذرة، تضع فوزوفامواني حول عنقها صدفة كبيرة وحول معصميها وكاحليها أساور، وتؤكد أنها لا تبذر أي من أموالها لشراء الكحول في أوبوو حيث تكثر الحانات.
لكن ماتيريبو تجيراسو الذي يمتلك وككل فرد من شعب «هيمبا» ماعزاً وأبقاراً، يرى بأن «السياح يزعزعون الحياة في القرية»، فيقول مستهجناً: «تقطع النساء أعمالهن ليبعن المنتجات الحرفية»، أما الأطفال فيتغيبون عن المدرسة عندما يشاهدون سيارات الفنادق، وذلك بهدف جمع بعض السكاكر. من جهته يأسف أندرو ليش مدير أحد تلك الفنادق للتبعية التي تبديها تلك المجتمعات التقليدية تجاه السياحة، ويرى أنه إذا ما عدل السياح عن زيارة قرى الهيمبا فإن «ذلك سيساعدهم ليصبحوا أكثر استقلاليةً».

 
............................................................................................................................
 
التعليقات
 
الاسم:
العنوان:
التعليق:
 
   
 
الصفحة الرئيسية
مقالات رئيس التحرير
تحقيقات
شؤون محلية
شؤون دولية
حوارات العرب
اقتصاد
ثقافة
فنون
رياضة
الصفحات المتخصصة
الصفحة الأخيرة
واحة العرب
آراء وقضايا
كاريكاتير
رسومات تفاعلية
 
 
 
الطماطم تقود الارتفاع اليومي في أسعار الخضراوات
المرأة وعالم الأحزان
اللص العاشق
المرأة وعالم الأحزان
المفارقة الساخرة في مجموعة «موال على البال» لمصطفى كليتي
اللص العاشق
 
جميع حقوق النشر محفوظة جريدة العرب 2009 ©